Friday, November 17, 2006

ما سيحدث


سأودع المدينه إلى قرية أو اى مكان موحش خلاء, أخنلى فيه بنفسى, إذا,سأمشى على الطريق وحدى و لن تزعجنى العربات بضجيجها المتعب,سيتسع المدى لعينى لترى نهاية الطريق و لن يعترض الشَوْفِ ناطحة من ناطحات السحاب, او يحجب نور الشمش عن عينى نظارة شمش واحدة اللون,ستختفى سنبلة الضوء التى أقطفها من مصابيح اعمدة الكبارى العلويه ذات اللون الأصفر الضبابى الخلاب فى حلكة المساء0
سأمضى الى حجرتى أودع صندوقها الخالى من أى شىء يبعث الدفء , ألملم أشلائى وحيدا , ايضا لن أجد من يلملمها معى أو يضمها الى صدرى بحنوٍ و أمومه, حتى و انا فى حجرتى سأجد الطريق مازال و ما زلت أسيره, فأنا فى حجرتى و حيدا أغذوا الخطى فى مربعها ذهابا و ايابا, متخطياً الأميال و غير عابىءٍ بالزمن 0 هكذا لن أجد من يسلم على أو يربت على كتفى او يعاتبنى أو حتى يدوس على قلبى, فى الطريق وحدى سأنزع من صدرى سوادا خَلَفته أدخنة العربات فى المدينه0 و سأسد أنفى عنها, بل سيمنعها عنى الطريق الطويل و الفارغِ من أى شىء, و لن أختنق بعد اليوم00000لن أختنقو لكن, و لكنى وقتها - ياللهول- سأكون قتيلاً, ستقتلنى الوحده0

7 comments:

ابن مرّ said...

تعرفبجد انتى في رقت واحساس جبران
أنا دلوقتي بقرأ كتاب النبيّ
بجد دير بالك على قلبك من العالم

Carol said...

و لن أختنق بعد اليوم

حلو القرار
حلو الأختيار أيضا

و لكن لا تسمح للوحدة ان تخترقك فحياتنا غنية بأشخاص و أماكن و أشياء ثمية

تحياتي

change destiny said...

احضن نفسك بقلب . و ريحها

layal said...

الوحده صديقه
لمن يجيد ترويضها
فحاول
ولا تنتظر لمسه حانيه من احد
الطريق طويل
:-)

رجل من غمار الموالى said...

الوحدة للبعض الواحة من ضياع الحياة
ليست الفناء ..بل الوجود الكامل
سمت الأنبياء والباحثين عنه
إنه هناك ..لهؤلاء الذين ينخلعون من دنياهم ليأتوا اليه

vero said...

الوحدة ونفسك هيه الوحيدة اللي هتريحك وموش هتجرحك ولا هتتعبك

جميلة المدونة

cat_eyes(همس الليل) said...

ياااااااااه بوست جميل اوى او اوى
الانغماس فى مشاعر التوحد
واحلى جزء الاخير فعلا لان الوحده ستقتلك