Thursday, June 29, 2006

الخوف و الساقيه

سهير ليلى و يا ما لفيت و طفت
و ف ليله راجع فى الضلام قمت شفت
الخوف كأنه كلب سد الطريق
و كنت عايز أأقتله بس خفت
عجبى
اقلع غماك يا تور و ارفض تلف
اكسر تروس الساقيه و اشتم و تف
قال :بس خطوه كمان...خطوه كمان
يا اوصل نهاية السكه يا البير يجف
عجبى
صلاح جاهين

6 comments:

ayman_elgendy said...

عود أحمد يا ابو اسلام بعد غيبة

:-)

change destiny said...

جاهين بيسلم عليك و بيقولك سمعنا صوتك

Lasto-adri *Blue* said...

اقلع غماك يا تور و ارفض تلف


نفسى اطبقها ولو مرة.. مرة بس
لكن كل مرة الاقى الغمامة اللى على عيونى بس تمويه لشئ اكبر من كدة محاصرنى

ربنا يستر

أبو أمل said...

الدنيا مرة كالسم / هم وضيق فى المعايش
شارب يوماتى كاس سم / عايش حياتى وما عايش
فتحى حمدالله


تحياتى لك وأحيي فيك حب جاهين
على فكرة المربعة السابقى لى من فن الواو الصعيدى
عاوز تعرف كل حاجة عن هذا الفن
زور مدونتى صعيدى شحط محط

layal said...

أتمني ان نتبنى جميعا كمدونين كلمه واحده بتاريخ واحد نحدد فيه رأينا للعالم اجمع
اتمني ان ندون مدونه واحد بتاريخ 27/07/2006
كلنا كمدونين نكرر عباره واحده
كلنا مع لبنان وفلسطين ضد اسرائيل والمحتلين
بالعربي بالانجليزي المهم نسمع صوتنا للعالم
وان لم نستطيع حمل السلاح فالنحمل الكلمه
ارجو النشر -تحياتي للجميع

أجدع واحد في الشارع said...

بجد تعبير جميل جدا