Tuesday, October 30, 2007

nacho libreأغنية للبساطة


إن لم تكونوا شاهدتم هذا الفيلم أنصحكم أن تشاهدوه فورا....ناتشو ليبرا أو ناتشو المصارع, كوميدى بطولة جاك بلاك و من إخراج جيرد هيس...............ستتغير نظرتكم إلى الحياة بعد مشاهدتة, إن شاهدتموه من الوجهة الصحيحة ولكل وجهتهو لكن شاهده مشاهدة تأويلية تفسيرية تنظر لما وراء الأحداث.


ناتشو .....ناتشو.......ناتشو


يوضح أن القصور العقلى موجود فى كل البشر و لكن يظهر بدرجات متفاوتة من شخص إلى آخر و رغم القصور العقلى الذى بدى عليه البطل فإنه لم يسمح لآخرين بأن يحجموه و يجذبوه إلى أن يقوم بدور حشرة فى مجتمع يتخذ الفرد فيه رؤس الآخرين سلالم ليصل إلى ما يصبو إليه.


برغم أن الفكرة الرئيسية فيه تقوم على رياضة المصارعة بأن يحلم البطل طفلا حلما بأن يكزن مصارعا كبيرا يهتف بإسمه الجمهور ناتشو ...ناتشو......ناتشو........ إلا أن االمصارعة فى حد ذاتها لا تتبدى كرياضة و لكن كروح للتحدى و إظهار إمكانات نفسية كانت خافية, تمر بمراحل ظهورها على إمتداد الفيلم إلى أن تصل فى النهاية للتكشف و معرفة النفس و إثبات ما هو خير فى مقابل الشر الفوضوى الفاقد للغاية.


و برغم تبدى الزى الكهنوتى و غلبته على الشكل فى المشاهد المتعاقبة فإن الفيلم يحاول أن يربط الدينى بالدنيوى. فينطوى الفيلم على قيم شتى منها الحب و الذى يربط بين فتى- البطل- يخدم فى الكنيسة و معلمة أتت فى سبيل تعليم اليتامى من الأطفال و رعايتهم . و كذلك ما يدور بين البطل و صديقه المتشرد الذى يؤمن بالعلم فى مقابل الدين فيُرجع البطل سبب سقوطهما المتكرر فى المباريات إلى إلحاد صديقه فيأخذ بخناقه و يعمِّدَه عنوة, و كذلك فى نهاية الفيلم تتبدى غائية البطل فى إصراره على توظيف الدنيوى للدينى بأن يربح فى المباراة النهائية على أقوى مصارع فى البلدة - النصر الذى جاء بشكل إعجازى مبالغ فيه - لكى يشترى باص للأولاد الذين يتشوقون إلى الحركة و الترحال ليكون أتوبيس رحلات ناتشو.



الفرد فى خدمة المجموع و عونه..... هذا ما يحاول أن يقوله الفيلم بشكل كوميدى مؤكدا صفة الأثرة فى مقابل الأنانية لبناء مجتمع قائم على التكافل.


سيتحتم على المشاهد أن يضع رأيا فى الفيلم لأول وهلة و يصمه بالسطحية , الفيلم كوميدى و ضحكاته متتالية ورغم ذلك فلن نستطيع أن نحكم عليه حتى نصل لنهايته و سيدور فى خلد البعض أنه معد خصيصا للأطفال و لكن تحت السطح تستطيع أن ترى بعمق ما يدور وراء المشاهد الادالة لمعانى أكثر عمقا مما يبدو عليه.



إذا أردتم تحميله فعليكم بمنتديات أراب ليونز arab lionz ستجدون بها كل جديد

9 comments:

Wael said...

فعلا الفيلم قد يبدو للوهلة الاولى كويديا صرفا لكن يتضح انه يقدم معانى اخرى قيمة
شكرا لك واسعدنى لقاء مدونتك

Taher said...

اوكيشن

hshady said...

وماله
مساء الفل

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

لم ارى الفيلم ولكن اعجبنى بشده وصفك وتعليقك

الفرد فى خدمه المجتمع... يجب على كل شخص ان يسخر النعم التى انعم الله عليه بها مهما كانت لخدمه الاخرين ... لان ما اعطانا الله ليس ملكا لنا، ولكن ملكا له، وسيحاسبنا على كيفيه استخدامه

ايضا اعجبنى فكره الاصرار والعمل لنكون انفسنا وليس وسائل لتحقيق طموحات الاخرين

فقط بالاصرار والتحدى نحيا

اشكرك على البوست يا عزيزى وفى انتظار المزيد

على باب الله said...

أولاً أنا سعيد أن الحظ أسعدني بالعثور علي مدونتك الجميلة

مواضيعك جميعها وجدت أنها تهمني

--

و بالنسبة للفيلم فأنا شاهدته
لكني و للأمانة و جدت أنه لم يرتقي لتطلعاتي

أو بمعني أصح .. المخرج كان بين يديه تحفة و لم يستغلها بالشكل الأمثل

في تصوري أن الفيلم كان من الممكن أن يخرج بشكل أفضل من ذلك

لكن هذا لا يعني أنه فيلم غير جيد

هو فيلم جيد جداً

لكننا سنظلمه إن قلنا أنه فيلم ممتاز

--

و هذا هو رأيي الشخصي بالطبع

و لولا إختلاف الأذواق لبارت السلع

--

أتمني لك التوفيق

micheal said...

قصته جديره بالمتابعه فعلا
تحياتي

amro said...

صديقى المبدع اسلام
النظرة النقدية الجيدة لاى ابداع تمثل ابداع اخر مختلف وان ارتبط قليلا بالاصل المنقود
استمتعت بالقراءة
وساابحث عن الفلم
تحياتى

مصطفى محمد said...

لما نشوف الفيلم بقه

islam yousef said...

وائل
انا بحب الأعمال اللى ممكن تقول كتير
يعنى اعمال دالة ممكن تقول عليها مبهمة لكن ممكن كل واحد يستنتج منها حاجات كتير
تحياتى

طاهر
شكرا ع التعدية يا باشا

حسام شادى
مالوش
مساءالفل

miss egyptiana
أشكرك على التعليق الجميل ده
يعنى انتى وصلتى للى كنت عايز أقوله
و شكرا على المرور
one 4 all , all 4one

على باب الله
شكرا على المرور
و انا مش هاعترض على رأيك الأشياء دى بالنسبة لى مش شىء مقدس
ممكن تقول اللى انت عايزه
و لكل وجهة نظره
تحياتى

مايكل
اهلا بيك و شكرا على المرور

amro
أنا سعيد بزيارتك
و انت فعلا جبت المفيد فى مسألة النقد دى
و ان هوا بيكون ابداع أخر فى نهاية الأمر منفصل عن العمل الابداعى الذى ينقده


مصطفى محمد
شكرا على المرور ياباشا
أتمنى اختيارى للفيلم ده يعجبك
تحياتى