Tuesday, October 07, 2008

ثقافة تيار الوعى



كنت أقف فى مكتبات من المكتبات التى فتحت حديثا، المكتبة الكافيه أو الكافيه المكتبة.....كانت تقفان على نفس الرف الذى اقف عليه فتاتان من هيئتهما تعرف أنهما جامعيتان أى أنهما مرّا بمرحلة الثانوية العامة
كان يلتف حولى أصناف متنوعة من الكتب النفسية و الأدبية و السياسية.....أغرق لأذنى فى أعمال ماركيز أو بروست أو ستندال أو كونديرا أو هيرمان هيسة
و كل إصدارات دور النشر الحديثة متواجدة أيضاً....ميريت، الدار ، العين، شرقيات، ملامح و غيرهم كثير

سأقول بأن المكتبة على غرار ديوان و الكتب خان و البلد و عمر بوك ستور و غيرهم أيضاً

كان يدور بين الفتاتان هذا الحورا بعدما توقفتا أما إصدرات مكتبة نهضة مصر لكتب يحيى حقى

الأولى: يحيى حقى..هوا مين يحيى حقى ده؟
الثانية: متعرفيش يحى حقى يا نهار إسود
الأولى بعد أن توقفت أما كتاب يحيى حقى دمعة فابتسامة: مش ده بتاع تيار الوعى؟
الثانية: لا ده قنديل أم هاشم هوا اللى بتاع تيار الوعى، انتى عبيطة و ما بتعرفيش حاجة

ثم إنتقلتا إلى رف آخر عن الصحة النفسية و طرق تنمية الذات و الإنصات إليها.



4 comments:

رجل من غمار الموالى said...

عادى يا أخ إسلام
إيه المشكلة ..
..........
علشان يعنى ..افتكروا قنديل أم هاشم .اسم شخص
..
معظم الناس لا بتقرأ ولا حاجة
ما تكبرش الموضوع

wessam kabil said...

هي كده books&beans دايما فاضحة الكل

للأسف يا اسلام نصف بنات الدنيا كده عذرا بل نصف اناس الدنيا كده هامشيين

Anonymous said...

لما ميعرفوش يحى حقى ممكن نقول مبيقروش
لكم نقول ايه على اللى مبيعرفش اللى اهم من كده بكتير
يا ريت يعرف

alexandmellia said...

:D
هما تلاقيهم بس في اداب عربي وبياخدو اول مرة يسمعوا عن يحي حقي وتيار الوعي كانت في محاضرة الادب الحديث